P B B Y

كتابات الاطفال رقم 2...

الاثنين 15 آذار (مارس) 2021 ::::: Rania

العودة للمدرسة
مكان الحب والسعادة والمرح ففيك نتعرف على أصدقاء جدد .

حلا عابد
10 سنوات

كم كنت اتمني ان تأتي المدرسة لان المدرسة بالنسبة لي مكان الحب والسعادة والمرح ففيك نتعرف على أصدقاء جدد ولكن بسبب الوضع الاقتصادي للشعب الفلسطيني ووضع الأونروا السيء ووضع المعلمين السيء بسبب نقص الرواتب لم اعد اهتم للمدرسة ولا لتعليم
أتمنى ان تنحل ازمة القطاع وأزمة الأونروا حتى نستطيع ان نذهب الي المدرسة بكل عزيمة وإصرار حتى نبني مجتمعنا ونحرر ارضنا واقصانا بالعلم والاجتهاد.

نحن كأطفال لم يتوفر لنا ادنى حقوقنا ولا المأكل واللباس الجميل

حنان أبو لولي
14 عاما

يوم عودتنا الى المدرسة يعني عودتنا الى الكتب والأصدقاء والمدرسين. يوم جميل نلعب ونمرح في فناء المدرسة نحن والأصدقاء نلبس الملابس الجديدة والحقائب الجميلة.
لكن في وضعنا الحالي ونحن نموت قهرا من الذي نعاني منه كأطفال لم يتوفر لنا ادنى حقوقنا ولا المأكل واللباس الجميل. نتمنى ان يعمل ابي وان يوفر لنا مايلزم.
نحن 6 أطفال نذهب الى المدرسة وحال عمل ابي السيء يوم يعمل وايام لا يعمل حياتنا نقضيها بآلام ليلنا نقضيه بدموع نتمني ان نشتري من البائع ولا نجد ما نشتريه. نتمنى ان نشارك المدرسة في الرحلة التي تقدمها ولا نستطيع. ولكن هي جميلة الحياة المدرسية لانها مازالت تستقبلنا بلا رسوم أتمنى منكم ان توصلوا رسالتنا الى العالم ويقول لهم انه يوجد في غزة أطفال وليس كلهم كبار.

اتمنى ان ينظر العالم الينا بعين الحنان

رهف علي الهسي
9 سنوات

يوم العودة الى المدرسة انا لا احبه لأني أكون حزينة بين الطالبات لأني لا البس ملابس جديدة مثل الطالبات ولا اشتري حقيبة جديدة. فكله قديم من مساعدات الجيران ولا اشتري دفاتر مثل الطلاب. في الأيام الأولى من المدرسة الا بعد تلقي المساعدات من الناس ولهذا لا احب الذهاب الى المدرسة أتمنى من العالم ان ينظروا الينا بعين الرحمة .

لا كتب ولا دفاتر بسبب الأوضاع الاقتصادية في غزة اشعر بالحزن والاكتئاب

هيثم احمد أبو رزق
15 عاما

استيقظ من نومي كل صباح على صوت زقزقة العصافير، اشعر بالفرح ولكن عندما أتذكر اني لن اخذ مصروف اليوم ولا يوجد معي كتبا ولا دفاتر بسبب الأوضاع الاقتصادية في غزة اشعر بالحزن والاكتئاب، واعود الي النوم مرة أخرى,
وبعد معاناة من امي استيقظ من النوم واذهب الي المدرسة و في المدرسة الأستاذ يضع كل اللوم علينا بسبب قلة الراتب ووضع الأونروا السيء.
اتمني ان تنحل ازمة الأونروا ووضع الشعب الفلسطيني

اتمني ان ينفك الحصار و وينتهي الانقسام نحن أطفال لا نريد الا التعلم!

حسن الهسي
15 عاما

احب مدرستي الجميلة التي تعودت ان ادرس بها من بداية دراستي.
ابي يعمل في الزراعة عمل يوم يعمل وعشرة لا يعمل، اخوتي ستة كلهم يدرسون في المدرسة نتمنى عودة المدرسة لكي نتعلم ونجتهد ولكي نكون ناجحين.
وضعي لا يخفى على احد فأصبح حالي كحال غالبية أطفال قطاع غزة الذي لم يتمكن اهاليهم من شراء زيهم المدرسي الجديد وانا أحاول ان اخفف عن ابي بقدر الاستطاعة وان ارجع الى الصاق الأوراق من الدفاتر القديمة واضعها مع بعضها البعض لكي استطيع ان اكتب عليها دروسي لان ابي لا يستطيع ان يأمن لنا متطلبات المنزل كالأكل والمشرب والملبس الذي يتمناه كل طفل فلسطيني، وهذه هي ابسط احتياجاتنا لا نستطيع توفيرها .
اتمني ان ينفك الحصار و وينتهي الانقسام نحن أطفال لا نريد الا التعلم!


| | خريطة الموقع | الزوار : 22 / 219286

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أطفال في ظل الأزمات  متابعة نشاط الموقع أطفال في زمن الكوفيد - 19   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.8 + AHUNTSIC