P B B Y

أصوات تلاحقني

الخميس 21 كانون الثاني (يناير) 2021 ::::: Rania

ريهام واصف الزعانيين
العمر

كنت أخاف وأرتبك عند سماع صوت عالٍ مفاجئ مثل صوت عطسة أو كحة أو صكة باب أو صراخ وأكثر الأشياء تصيبني بالشلل صوت القذيفة، ومن سوء حظي أن بيتنا قريب من الحدود, ويرتجف جسمي لحظة حدوث هذا الصوت، أتجمد ثانية واحدة أشعر أني انفصلت عن الحياة، عند سماعي لصوتها المرتفع فإن جسمي أو رأسي يهتز قليلا لحظة الصوت، ويحدث خفقة في القلب تستمر طويلاً.

المشكلة أنني كلما جلست مع مجموعة أصدقاء أو أناس أو حتى مع أهلي في البيت أكون متوترا جدا جدا.

بدأت الحالة معي في مقاعد الدراسة فقط إذا تحدث المدرس بشكل عالٍ أو عطس شخص ما. لكن الآن للأسف أصبحت الحالة تلازمني في كل مكان حتى في البيت مع أهلي، وهذا الشيء أجبرني على العزلة والوحدة حتى لا يلاحظ أحد هذه الأعراض.

بعدها فكرت أن أضحك بصوت عالٍ، أعجبتني الفكرة، حين أشعر بأن الصوت سوف يشعرني بالخوف والقلق صرت أضحك، فيضحك كل ما حولي، صرت أحب الأصوات لأني أضحك والدنيا تضحك معي...


| | خريطة الموقع | الزوار : 28 / 283627

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع كتابات الأطفال   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.8 + AHUNTSIC